9/2/2007

.. و أعتدلت بجلستها هامسة :
– الأن بصدري هدوء ،
يبتسم برضا، ظناً ألا مقت الأن :
– طالما أردت فعل ذاك
– هذا، كما قصة نوم
تلملم أغراضها، و يفكر بتمني
لكن تساؤل يشده حين يأتي الذهاب
– أنتِ ،، لا تكرهيني، ؟
– بالطبع أفعل!، يوم أن، ألعنه
– لكن ..
لكن لا يجد ما يُقال،..
فقط تذكر أن ما لا يُرى، لا يُعلم
كدموع بلا نحيب، صرخات بلا صوت
جروح بلا حديث، ظلم بعد ظلم
كرهها غذاءه ألا ترى
لكنه رأى، بعد طول عمى، كل أفعاله تلك بها
لا يكرهها، لن يكرهها، لن يكرهها،..
ترددت تلك كثيراً بعقله و هو بشرود يحرك شفتيه :
– حمداً لله

Advertisements

2 تعليقان to “9/2/2007”

  1. nedaa Says:

    هممم

    فقط تذكر أن ما لا يُرى، لا يُعلم
    .
    .

    أجل .. تلك – الأشياء – التي لا نراها لا نستطيع أن نطمأن أنها تسير كما نشاء و نظن ..

    نص جميل العمق ..

    تحـية

  2. FAR...CRY Says:

    الأهم، هو هل نهتم أإذا كانت تسير كما نظن، أم لا نهتم، ما دامت لا تُرى،..

    تقديري لتواجدكِ العذب، وردة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: