Avatar


بإنتاج و تسويق تكلف 460 مليون دولار، و ربح تخطى 2 بليون دولار –2050 مليون دولار تحديداً إلى اليوم-، ستشاهد فيلم ببساطة مُذهل، حقاً مُذهل و إن أعلم كلمات تستطيع وصفه لذكرتها، لكنه فقط هكذا، أنصح جداً بمشاهدته بنظارات ثلاثية الأبعاد و في سينما ذات نظام صوتي جيد، بمثل هذا الجرافيك و تلك الصورة و الألوان، ستشعر أنك بعالم آخر لمدة ساعتين و نصف، و عند نهاية الفيلم ستكون كأنك أستيقظت من حلم، لا مجرد فيلم و أنتهت مشاهدته، لكن لا أنصح بقراءة الجزء التالي إن كُنت تريد الإستمتاع بشكل كامل بالفيلم، أعني الجزء التالي هو لمن شاهد الفيلم و لم يبقى شيء أضيعه عليه.


ما يجعلني أضع الفيلم في قائمتي لأفضل الأفلام بالتأكيد ليس قصته، لا أقول أنني توقعت قصة أفضل، أو أن قصته سيئة، لكن ما أقصده هو أنه بدون جودة الجرافيك في الفيلم ما كان ليُمثل تلك الأهمية، الجرافيك و الموسيقى عاملين أساسيين يعتمد عليهما الفيلم بشكل أكبر من إعتماده على القصة، لكن كما أقول، القصة ليست سيئة، لكنها مُكررة بعض الشيء، الفيلم ثوري في صورته، لكن إطار قصته ما زال بالشكل الهوليوودي، مع تميّز في نقاط معينة مثل الحياة البيولوجية في هذا القمر، كيفية إتصالها كوحدة واحدة، و علاقتها بالروحانية في تلك القبيلة، لا أظنني شاهدت مثل تلك الفكرة سابقاً في أي فيلم.


لكن كالعادة يُصاحب النجاحات الكبيرة أحاديث كثيرة، و مع هذا الفيلم أنتشرت أحاديث عن العنصرية فيه، و طريقة الرجل الأبيض الذي يُنقذ البدائيين، لكنني أرى تلك أحاديث مُبالغ حقاً فيها، فالرجل الأبيض الذي يعتبروه إشارة للعنصرية أنتهى به الحال بأن أصبح أحدهم، لم يُنقذهم من بدائيتهم و يقدم لهم الحضارة أو ما إلى ذلك من ما يقصدوه من عنصرية، كما أنتشرت تفسيرات عن الإشارات الدينية في الفيلم، و أنه يدعم الديانة الهندوسية -؟!-، و إلخ من آراء أجد أصحابها يتفننون في محاولة عدم الإستمتاع بالفيلم، خلال مشاهدته فقط أستمتعت به و لم أرى أياً من الأفكار التي رأوها -بالرغم من ميلي لنقد الأفلام خلال مشاهدتها-، لذا رُبما يجب عليهم أن يستمتعوا بالفيلم و فقط.


لكن بخلاف تلك الأفكار، يوجد عدة أفكار وجدتها بالفيلم، الأولى هي دعوة لحماية الحياة كما هي، أن نعيش في توازن مع الطبيعة، لا أن نكون مصاصين لدمائها، الفكرة الثانية تتمثل في رفض للـ Capitalism، و كيف أنها تؤدي لإنهيار الحضارة، حتى مع التقدم التكنولوجي، فالحضارة لا تُقاس بالتقدم التكنولوجي و فقط، أما الثالثة فهي أن العلم -بصورته الحالية- لن يفهم الحياة، أن هناك أكثر من مُجرد تفاعلات بيولوجية و أحكام فيزيائية في الطبيعة، و لفهمها يجب أن نُغير من إنكار كل ما هو ليس ملموس.


و من جهة أخرى، بعض المعجبين بالفيلم بالغوا في ردود أفعالهم، التي تدرجت من شعور بالإكتئاب، إلى محاولات إنتحار، بدرجة ما أتفهم حالات الإكتئاب تلك، فعالم الفيلم ساحر، و أعترف أن بعد مشاهدته أحسست أنني لا أعرف العالم الواقعي لعدة ساعات، فالفيلم بعالمه هذا يؤثر بقوة في جانب بشري فينا و يجعلنا نعيش تجربة مختلفة و جديدة تماماً، الشعور مشابه لما حدث لبطل الفيلم من شعوره بفقد الإتصال بالواقع، لكن أن يصل هذا لحالات إكتئاب طويلة، و رؤية كارهة للحياة الواقعية، و حتى إلى محاولات إنتحار، هو بالتأكيد أمر مبالغ فيه –Reminds me of Twilight fans!-


لحُسن حظي، قُمت بتحميل نسخة الـBluray من الفيلم منذ عدة أسابيع، أظنها كانت 4 GB، لأكتشف أنه ملف خادع تم تغيير أسمه لكنه مجرد فيلم وثائقي، و هذا كان من حُسن حظي لكي أستمتع بتجربة مشاهدته كاملة في السينما، بأية حال أتمنى لكل من ما زال سيشاهده مشاهدة ممتعة، loyalty، لا تنسي النظارات =P.

Advertisements

2 تعليقان to “Avatar”

  1. loyalty Says:

    وحدك من تنسج ذلك الإحساس عند المُشاهدة إلى كلمات
    ماذا عساي أن أضيف على هذا الوصف والتحليل الدقيق
    تقريباً مضى على مشاهدتي له إسبوع ولكن تأثيره مازال في الصميم
    أنا من النوع الذي أتكيف وأنجذب بسهولة مع الخُرافات
    و أجدني أكثر مُرونه ومتقبله لكُل أمر مُبالغ فيه
    لذلك أعثر على غايتي في هذه الإنجازات الخياليه ,إستمتعت وإندمجت في عالمهم كثيراً ..

    اممم وأتطلع مستقبلاً لـ أفاتر خاص بي =)

  2. FAR...CRY Says:

    رغبت بالسؤال عنكِ بعد مشاهدتكِ له، لكن ها أنا أعلم الآن
    أثره بعد مشاهدته بالتأكيد كان كونكِ في غبطة،
    لكن أتمنى ألا يكون الآن شعور بفقد للألوان
    تذكرين هذا المشهد حين طارت حشرة بأجنحة دوارة ؟
    بعد مشاهدة كل الألوان السابقة تلك تجعل المشاهد مسحور كلية =D
    أظنني أميل مثلك للتكيف بالعوالم الخيالية إن كانت الحبكة القصصية جيدة
    كما هنا، أو the lord of the rings

    أحببت إستمتاعكِ به، إن عثرتي على أفتار أحضري لي واحد أيضاً!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: