يوميـ ـأكِ.


إنبلج الفجر بعيني، و كان يومكِ. بين نافذة بجواري و أنا تزاحم أفعالكِ الألف، و نسيم كتنفس السماء ينصب بي كهم، تلك سمائكِ، و اللارسالة أمام بابي تحييك موتاً من لا إرادة. و أنا، يوم، أريد أن أكون بكِ، فقط هنا، بعيداً عن جسدكِ، في كل سطورك التي : أود. تهمسين : أريد. تفعلين التمني. لم أكن مثقلاً، فقط أضيع في تبسمكِ الصباحي كأنكِ إشراق، أو أنكِ، تذكرين، النور في حُلمي. و ضحكاتكِ القصيرة، فرحاتكِ، تسميها رضا، و ضمائري التي، لو أنكِ لكنتِ تصححين : أشربه لكِ. حين الآن أُشربكِ ما تحبين. فستانكِ القصير، و خصلاتكِ تغجريها، و بي أنتِ أذهب، و تبقين. في إحتفال بلا شيء، أُكلكِ قطعة أسفنجية تُذهبكِ للنعيم. هذا بعد أن لمستي تلك الأرفف بأناملي، وقفتي أمام ذاك الزجاج تعكسين صورتكِ كي تأتي كل لمعانات العقد على صدركِ، حيث صدري، و أختبرتي القفز بين سيارات و صياح بذائات في الشوارع. هذا حين لو أنكِ، لأخبرتكِ كم أنتِ ذهبية في وجه الشمس، لو أنكِ، لأُرهقت في إبعاد كفي عن تحسس صدغكِ، لو أنكِ لكفى ترقرق ماء عيني في قول جمالكِ. و أخذكِ بي إلى مدينة لا تنام، إلى ليل كئيب كما تصفيه، شهي تضيفين، و أحاول إلتقاط كلمة يُسكتها تقافز لهوكِ تهمسين : أحبه. و أفكر أني لم أرى عينيك قبلما، أو أن هذا بريق جد جديد. و حين ممر و في الصالة و عند كرسيكِ أشير لمائة تفصيل، فتاة صغيرة هناك و ضوء بين أقدامكِ يجعلكِ كذا، و كفكِ، و بقلب أصفر حبات بيضاء و، أُشهدكِ. ثم بعيداً أخذكِ من جديد، و عنده : البحر يتغزل بكِ. أقول، فقط لأرى توردكِ تخجلين. الثالثة صباحاً ليست كي نومكِ، لكن حينها كذات الحذاء الزجاجي تنسابين مني إليكِ، يخطفكِ جسدكِ قبل أن أودعكِ، و وحيد الآن بلاكِ أضع أملاً أن : ينبلج الفجر بعيني، و أنا، أكونكِ.

Advertisements

2 تعليقان to “يوميـ ـأكِ.”

  1. tabosho Says:

    ودّ
    مرّ
    منْ
    هنَ
    طــــ

  2. FAR...CRY Says:

    ورد أبيض لك يا ماهر (f)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: