للغياب ضرورة.


منذ بداية الشهر الماضي بدأت في الإنشغال بإختباراتي النهائية، ثم مع بداية هذا الشهر أصبح الإنشغال أكبر من أن أبقي على متابعتي حتى للمكان هنا فضلاً عن أي مكان آخر، لذا، لبداية الشهر القادم ينعدم تواجدي بأي مكان سوى هنا، لن يكون كثيفاً هنا، فقط ليس إنقطاع تام، بعد عودتي بإذن الله أكمل سلسلة التطور، و ابدأ تناول نظرية النسبية كذلك. إلى ذلك الحين، كونوا برضا.

Advertisements

5 تعليقات to “للغياب ضرورة.”

  1. tabosho Says:

    اشكرك
    ساتابع باهتمام

    اخوك :)

    عبود

  2. غير معروف Says:

    كلماتك تركت أثرا في طريقي

    وأغنت موسوعتي البسيطة

    وأضافت شيئاً لمكتبتي

    اشكرك
    ساتابع باهتمام

    اخوك :)

    عبود

  3. FAR...CRY Says:

    كل إدراك بمتابعة يزيدني رغبة بالإستمرار، أتمنى قبل أن تشعر غيابي أكون هنا من جديد، و ألا أتوقف عن نيل إهتمامك، إحترامي.

  4. noor Says:

    نبحث عمن يبعث فينا الحياة
    من يؤكد لنا حقيقة أنفسنا
    لذا نتبع الأثر ونتفرج خلف ستائر الروح

  5. FAR...CRY Says:

    أن أفعل قليلاً من هذا : أتمنى.
    نور، أناولكِ ما شئتي حياة.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: