و أجمل أنتِ.


حين أنساكِ يا همزة، حين أنسى أنكِ تلك، تلك التي للرف أخذتني حين أنحنيت : كوني راقيتي. ذات التي أستنشق زفراتها كأني سحابة تريد المطر. حين أنسى أنكِ أنتِ أكون أنا، تكونين أمل. أضع كلمة، و تضحكين، أتأملكِ. فضول في قلب وردة عن، حياة، في برزخ الهوى. و تذكرين جواربكِ، أتناساها، و حرفكِ و أنا، ميمكِ، و الهمزة، فقط تبقين. بأزرار ثلاثة قميصكِ الآن و عالم موسيقاكِ تسكن به الحياة إلى الحانات، خوفكِ ذاك، و العينان في ألا شيء يحويني، رُغم جسدكِ ضئيل. ماء يأتي القلوب الكامنة، ماء في كفيكِ و السماء التي رأسكِ و، الماء بي يهمس أنكِ نقاء، لونكِ غطاء فوق بياض. تفاصيلكِ، التفاصيل و أنتِ، حتى في أخاديد صغيرة ببصمة تثملين حياة، صدركِ إمتلاء بها تنفسين إلى وجود. حين أنسى كي أن دون فقد و همزتكِ توجد أمل، أنتِ، لا آمائيل. كي أخبركِ عن خطتي، عن ألوانكِ السبعة التي بها، لأتمنى، رُب رغماً عنكِ، إمتداداً بلا ميم. أن أريد اليوم علة غداً و ألف غد، يوم أن كانت أمل، لتكون.

Advertisements

2 تعليقان to “و أجمل أنتِ.”

  1. MaRyaM Says:

    أسلوب غريب .. فكر غامض ..

    أحسدكـ عليهمـا !!!

  2. FAR...CRY Says:

    لله شكري عليهما، و لكِ،

    وردة بيضاء لأنكِ هنا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: