Anonymous


بأحد الأيام منذ فترة قريبة كنت ألعب EVE Online حين فقدت الإتصال فجأة بخادم اللعبة بدون تحذير مسبق، و لأن CCP، شركة EVE، تعلن مسبقاً عن أي إغلاق قادم للخادم، كما تقوم بعد تنازلي بداخل اللعبة في نافذة تظهر للجميع، كان هذا غريب، و حين ذهبت لصفحة الأخبار لم أجد شيء عن إغلاق مخطط، و بينما بقى الخادم غير قادر على إستقبال أية إتصالات، تحدثت CCP أخيراً لتقول في تصريح ضئيل أنهم يواجهون مشكلة تقنية، لكن لأنني أعرف CCP من 2005، علمت أن الأمر ليس كذلك، لذا بعد البحث قليلاً على Google لمعرفة ما الذي يحدث، أصبح الأمر جلياً.


قبل تلك الحادثة بأيام قليلة كانت CCP قد قامت بإغلاق عدة حسابات يملكها قائد أحد أكبر الإتحادات باللعبة بسبب إكتشاف نشاط مخالف للقانون يتعلق بالـ RMT، و كانت إجمالي خسائر ذلك الشخص نتيجة لإغلاق حساباته تتخطى 20 ألف دولار، فقد كان نشاطه في تلك السوق السوداء كبير، لكن ما لم تضعه CCP في الحسبان هو أن هذا القائد في عالمنا الحقيقي هو شاب فرنسي يعيش في جاكارتا بأندونسيا هرباً من حكم بالسجن نتيجة لإختراقه أحد أنظمة وكالة الإستخبارات الأمريكية و إستيلاءه على 250 ألف دولار، أي أنه ليس من الأشخاص الذين قد تود إغضابهم، but it was already too late، فقد دفع من أمواله في مقابل الحصول على إنتقام، و هو ما حدث حين أنهار الخادم فجأة، تحت هجوم جماعة مخترقين تم إنشاءها حديثاً تدعى LulzSec، و كان الفرنسي يرقص فرحاً حين حدث هذا.


LulzSec لا يمتلكون أهداف محددة، يهاجمون ببساطة للإستمتاع، كما توضح السخرية في الرسالة المسجلة التي سمعتها حين أتصلت على رقمهم الذي أعلنوه لإستقبال طلبات إختراق المواقع!، و هو 614llLULZSEC :


l
‹‹ We are not available right now as we are busy raping your Internet. Leave a message and we will get back to you whenever we feel like ››l


مما يوضح سبب التنوع الكبير في أهدافهم الموضحة في حساب الـ Twitter الخاص بهم، و على ما يبدو، أغلب إن لم يكن كل هجوم لهم ينتهي بنجاح، ذلك النجاح لا يتمثل في الأسلوب المستخدم في هجماتهم، حيث أنه بسيط و لا يتخطى الـ DDoS Attacks و SQL Injections، و إنما يتمثل نجاحهم الحقيقي في فشل الـ FBI و ما شابهها من الوكالات الإستخباراتية في الحصول على أية معلومات تتعلق بهم، بخلاف القبض على عضو فرعي جداً من الجماعة مؤخراً، و هو ما يبدو غريب نظراً لظهورهم منذ أقل من عام.


لكن تلك الغرابة تزول حين ندرك أن LulzSec هم جماعة منشقة عن جماعة أكبر و أقدم كثيراً تدعى Anonymous، و هي جماعة تأسست عام 2003 في منتدى للـ Anime!، و هي الجماعة التي تقبع خلف العديد من الأمور التي أصبحت معروفة عالمياً بالفترة الأخيرة، كمنظمة WikiLeaks و ذلك التسريب الضخم لكمية هائلة من الوثائق بالعام الماضي الذي شاركت فيه Anonymous بدرجة كبيرة، مما يظهر الإختلاف بين Anonymous و LulzSec، الأخيرة تميل للهو و المرح، بينما تميل الأولى لأهداف أكثر جدية و أقرب لمحاولة تدعيم حقوق الأفراد بالوسائل التي يروها صالحة، و لهذا نجدهم قد قاموا بإيقاف المواقع الحكومية خلال الثورة التونسية، ذات الشيء خلال ثورتنا بمصر فيما كنا بالشوارع بلا إتصال بأية حال، كما قاموا منذ أقل من أسبوع بإختراق موقع وزارة الدفاع السورية دعماً للثورة هناك.


لكن مواقع تلك الحكومات كانت و مازالت مهزلة، فهي مواقع يستطيع فرد واحد إيقافها بدون إستخدام أنواع متطورة من الـ DDoS Attacks حتى، أما الأهداف المثيرة للإهتمام فهي شركات و بنوك كشركة HBGary Federal المختصة بأنظمة التأمين و الحماية، و أهم عملاء الشركة هي حكومة الولايات المتحدة ذاتها، و شركة Visa، و كذلك Amazon، و أيضاً بنك أمريكا، ثاني أكبر البنوك في العالم، و الـ Facebook كذلك، و هو الهدف الهام التالي للجماعة، فقد أعلنت Anonymous منذ أيام قليلة، و بالتحديد بعد يوم من أختراق موقع وزارة الدفاع السورية، أنهم ينوون إيقاف الـ Facebook يوم 5 نوفمبر القادم، و سبب مهاجمتهم له هو أن الـ Facebook، كما يقولون، لا يحذف أي معلومات أو صور يتم وضعها عليه، لذا يستحيل فعلياً حذف معلوماتك الخاصة الموضوعة عليه حتى إن حذفت حسابك، مما يخالف أبسط قوانين خصوصية المعلومات.


هل سيستطيعون حقاً إيقافه ؟، تخميني هو نعم، لأن تلك الجماعة متسعة و عدد أعضائها ليس قليل، سيمثل الـ Facebook تحدياً نوعاً ما لإمتلاكه Bandwidth ضخم، لكن LulzSec أستطاعوا سابقاً إيقاف الـ PayPal رغم ضخامة Bandwidth الذي يمتلكه كذلك، لذا أغلب الظن أن Anonymous ستحقق وعدها، و سبب إختيارهم 5 نوفمبر خصوصاً يتعلق بـ Guy Fawkes، ذاك الشخص الذي وضع متفجرات أسفل مبنى هام ببريطانيا منذ عدة قرون، قد يتذكر بعضكم قصته من الفيلم الشهير V for Vendetta، و هو ما يبدو ملائم لإتخاذهم من قناع Guy Fawkes رمز لهم، لكن هل يجب أن نقلق ؟، لا، it will be fun actually، فقد أجلس و أستمتع بالعرض، و لا تنسى، have some lulz.

Advertisements

7 تعليقات to “Anonymous”

  1. Mist Says:

    رغم أن التفاصيل التقنية سقط مني استيعابها؛ حيث أني غير ملمة بها..إلا أنني استمتعت بالقراءة يا يحيى..ولا أنكر استمتاعي بما يفعلون ..أقصد الجماعة ذات الأهداف الجدية :)

    أود أن أسأل بخصوص إيقاف المواقع الحكومية المصرية أثناء الثورة..لم أفهم ماتقصده كيف فعلت هذا في فترة انقطاع النت..ماهي الفائدة؟
    أم أنك تقصد أنه بالاتصال الذي كان متاحًا تم اختراق المواقع الحكومية؟

  2. Mist Says:


    وهذه الوصلة أيضًا ..
    الطريف أن صديقًا أرسل إلى الفيديو إلى في نفس اللحظة التي كنت أقرأ فيها تدوينتك، وقد أرسلت تدوينتك ليقرأها بدوره :)

  3. FAR...CRY Says:

    سعيد بإستمتاعك الذي لم يتأثر بكون الحديث عشوائي و لم ينتهي من حيث بدأ D= ،، مثلكِ أنا أحب ما تفعله الجماعة الكبرى، لكني أحب الصغرى كذلك، they’re fun!

    بفترة إنقطاع النت، لم تكن مصر in a total blackout، فالنت كان مقطوع بالنسبة للمستخدمين العاديين فقط، لذا فمواقع الحكومة ظلت قائمة و تعمل إن كنتي بخارج مصر و حاولتي الدخول إليها، هذا بإفتراض أنها على server بداخل مصر، أما إن كانت بخارجها فستعمل بكل الأحوال، أما الفائدة الفعلية من ذلك، فهي تقترب من اللا شيء، ذات الأمر لموقع وزارة الدفاع السورية مثلاً، لا يمثل الفعل سوى توجيه إهانة أو إعلان دعم، و السبب في ذلك أن حكوماتنا العربية محصنة ضد الهجمات الألكترونية، لا لحسن وسائلها الأمنية، بل لعدم وجود أي شيء هام يتعلق بتلك الحكومات ألكترونياً، بخلاف الولايات المتحدة مثلاً التي تستطيعين إيذائها بقوة و عنف عبر الهجمات الألكترونية.

    و ها هو إعلانهم عن الهجوم المخطط D= ،، لم يصدر الـ Facebook إلى الآن أي تصريحات تتعلق بذلك التهديد، لكن كما ذكرت سيكون من الممتع مشاهدة how fragile Facebook is!

  4. Sirine Says:

    سمعت أنهم كذبوا الأمر :

  5. FAR...CRY Says:

    بنفس اليوم الذي نشرت فيه حديثي عنهم D= ،، لابد أنهم أرتعبوا مني فأنكروا P=

    But seriously now، على ما يبدو أنها ليست عملية شاملة للجماعة كلها، مازلت أشك في أنهم قد يقوموا بها فعلاً، لكن لا كجماعة موحدة، فهم لا يعملون بذلك المستوى من التنظيم بأية حال و دائماً ما كانت عملياتهم تخرج عن تجمعات مختلفة بداخل الجماعة الأكبر بدون تنسيق داخلي.

  6. programmerbugs Says:

    شكراً لك تدوينة ثرية :)

  7. FAR...CRY Says:

    الشكر لك لقرائتي =)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: